السبت، 4 فبراير 2017

ليفربول يواصل الترنح ويسقط أمام هال سيتي بثنائية

هال سيتي
واصل فريق ليفربول مسلسل نزيف النقاط وتلقى هزيمة مريرة على يد مضيفه هال سيتي بثنائية دون رد، اليوم السبت، على ملعب "كينجستون كوميونيكاشنز" في الجولة الرابعة والعشرين للدوري الإنجليزي لكرة القدم.

سجل ثنائية هال سيتي ألفريد ندياي وعمر نياسي في الدقيقتين 44 و84 ليمنح فريقه الفوز ويرفع رصيده إلى 20 نقطة في المركز الثامن عشر وتجمد رصيد ليفربول عند 46 نقطة في المركز الرابع.

ولم يفز ليفربول على مدار 5 مباريات متتالية في البريميرليج منذ فوزه يوم 31 ديسمبر الماضي على مانشستر سيتي.



كانت البداية باهتة من جانب فريق ليفربول وظهرت حالة عدم الثقة بين لاعبيه بسبب تراجع النتائج في الفترة الأخيرة، وحاول هال سيتي من خلال تسديدة قوية أبعدها الحارس مينيوليه ثم أخطأ الأخير في تمرير الكرة ولكن لاعب هال لم يستغل الموقف.

وطالب ليفربول بضربة جزاء بعدما لمست الكرة يد روبرتسون في منطقة الجزاء ولكن الحكم رفض احتسابها بداعي أنها غير مقصودة، وسقط اللاعب عمر العبدلاوي في كرة مشتركة ولكنه أكمل اللقاء ثم فرصة من ليفربول عن طريق كوتينيو بعدما تصدى الحارس ياكوبوفيتش للكرة.



حاول ليفربول الوصول لمرمى هال بكرة عرضية من ميلنر بلا خطورة، واتسم الأداء بالعشوائية من جانب ليفربول رغم السيطرة على مجريات الأمور ولكن الأداء كان هزيلاً ووجه ماتيب ضربة رأس مرت بجوار القائم وأبعد دفاع هال كرة عرضية وحولها لمرتدة وصلت إلى روبرتسون أوقفها ميلنر بلمسة يد وحصل على البطاقة الصفراء.

أفسد ليفربول هجمة مرتدة آخرى عن طريق أبيل هيرنانديز، ونجح هال سيتي في تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 44 عن طريق ألفريد ندياي الذي استغل خطأ من الحارس مينيوليه في إبعاد كرة بالرأس ليردها في الشباك وينتهي الشوط الاول بتقدم هال.



بدأ الشوط الثاني بانتفاضة هجومية من ليفربول وأهدر ماتيب فرصة قريبة بتسديدة تحولت لركنية، واستمر ضغط الريدز ووجه ميلنر تسديدة تصدى لها حارس هال سيتي.

وأرسل لالانا كرة عرضية إلى ساديو ماني الذي وجه ضربة رأس رائعة تصدى لها الحارس مع العارضة في الدقيقة 55.

استمرت محاولات الريدز بتمريرة عرضية من كلاين ثم تسديدة من ماني وأجرى هال سيتي أول تغييراته بنزول تايمون بدلاً من إيفاندرو جيوبيل في الدقيقة 62، وسنحت فرصة لآبيل هيرنانديز سدد في الشباك الخارجية بعيداً عن المرمى ثم أضاع آبيل فرصة آخرى من انفراد صريح بمرمى مينيوليه الذي تألق وأنقذ الموقف.



وأشرك هال سيتي اللاعب عمر نياسي على حساب آبيل هيرنانديز غير الموفق في الدقيقة 65، وأضاع ليفربول فرصة بعدة أهداف من خلال تسديدة ميلنر ثم كوتينيو في الست ياردات ولكن الكرة رفضت زيارة الشباك.

وأجرى المدرب يورجن كلوب أول تغيير للريدز بنزول ستوريدج بدلاً من إيمري كان وأهدر ماتيب كرة خطيرة برأسه ثم تلاعب لالانا بدفاع هال ومرر كرة عرضية أبعدها الدفاع.



أشرك هال سيتي آخر تغييراته بنزول دافيد ميلر بدلاً من جروشيسكي في الدقيقة 78، ودفع ليفربول باللاعب أوريجي بدلاً من لالانا في الدقيقة 83 كما أشرك كلوب اللاعب مورينو بدلاً من ميلنر.

وفي الدقيقة 84، انطلق عمر نياسي في هجمة مرتدة سريعة لينجح في تسجيل الهدف الثاني لهال سيتي ويعزز تقدم فريقه أمام الريدز.

حاول ليفربول الوصول لمرمى هال بتسديدة صاروخية من هندرسون أبعدها الحارس ثم تصويبة آخرى من الريدز وتألق ياكوبوفيتش وأنقذ الموقف، ولم يدرك أوريجي كرة عرضية في عمق دفاع هال لينتهي اللقاء بفوز أصحاب الأرض.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق