السبت، 14 يناير، 2017

حفلة أهداف كتالونية على شرف لاس بالماس بالكامب نو

تلاعب برشلونة، بضيفه لاس بالماس، وأسقطه (5-0) في المباراة التي جمعتها مساء اليوم السبت، على ملعب "كامب نو"، ضمن منافسات الجولة 18 من الدوري الإسباني.

سجل خماسية برشلونة، لويس سواريز "هدفين"، وليونيل ميسي، وأردا توران، وأليكس فيدال في الدقائق (14، و52، و57، و59، و80).

ورفع برشلونة، رصيده لـ38 نقطة، ويقفز مؤقتًا للمركز الثاني، انتظارًا للقاء القمة غدًا الأحد، بين ريال مدريد المتصدر بـ40 نقطة، وإشبيلية الثالث بـ36 نقطة، فيما تحمد رصيد لاس بالماس عند 24 نقطة بالمركز الثامن.



خاض البارسا اللقاء بتعديلات عديدة على تشكيلته، حيث شارك أردا توران، بجوار ثنائي الهجوم ميسي، ولويس سواريز، وبالوسط أندري جوميز، بجوار رافينيا، وفي خط الدفاع أليكس فيدال، مع ماسكيرانو وأومتيتي، وألبا.

أما كيكي سيتين مدرب لاس بالماس لجأ لطريقة (4-2-3-1)، لكن فريقه كان بلا خطورة حقيقية، ولم يشكل نجومه كيفين بواتينج، ونبيل الزهار وجوناثان فييرا،وتانا أي إزعاج لدفاع البارسا، وحارس مرماه.

كان خافي فاراس حارس مرمى لاس بالماس، النجم الأول لفريقه، حيث أنقذ مرماه من أهداف محققة، وتصدى لمحاولات خطيرة من جوميز، وسواريز، وميسي.

إلا أن حارس الفريق الكناري، لم يصمد أمام تسديدة مباشرة للأوروجوياني لويس سواريز في الزاوية الضيقة محرزًا الهدف الأول لبرشلونة من عرضية أندري جوميز، في الدقيقة (14).

وأضاع الفريق الكتالوني فرصًا بالجملة، كانت كفيلة بحسم انتصاره مبكرًا، إلا أن الشوط الأول كان مليئًا بالاحتكاكات العنيفة، حيث أشهر الحكم 5 بطاقات صفراء، لجوميز، وماسكيرانو، ورافينيا، مقابل إنذارين لروكي ميسا، وهيلدير لوبيز.



وعوض البارسا، هذه الفرص الضائعة، بثلاثية سجلها في أول 15 دقيقة من الشوط الثاني، ليقضي تمامًا على منافسه.

الهدف الأول عن طريق ميسي، عندما ارتدت كرة من حارس مرمى لاس بالماس، ليضعها الأرجنتيني بسهولة في الشباك، ثم سدد لويس سواريز الخالي من الرقابة بسهولة في الزاوية اليسرى.

وبعدها دقيقتين، انفرد النجم الأوروجوياني بالمرمى، إلا أنه سدد الكرة في يد خافي فاراس، لترتد إلى أردا توران، مسجلاً الهدف الرابع في الشباك الخالية.

بعد التقدم برباعية، بدأ لويس إنريكي في إراحة لاعبيه، حيث أشرك إيفان راكيتيتش، مكان أندري جوميز.

وواصل برشلونة إعصاره الهجومي، حيث تبادل لويس سواريز الكرة مع ميسي، لينفرد المهاجم الأوروجوياني، لكنه سدد الكرة فوق العارضة، وأبعد القائم الأيسر فرصة أخرى من ركلة ركنية لعبها ميسي بمكر شديد.

ودفعت سهولة المباراة، إنريكي لمنح الفرصة لعناصر جديدة، حيث أشرك باكو ألكاسير، مكان سواريز، ثم جيريمي ماثيو العائد من فترة غياب طويلة للإصابة بدلاً من بوسكيتس.

وانطلق فيدال في الدقيقة 80، من الجبهة اليمنى، ولعب كرة بينية إلى ألكاسير الذي أعادها مجددًا لفيدال مسددًا كرة أرضية في الزاوية اليمنى، مسجلاً الهدف الخامس.

وأضاع بعدها باكو ألكاسير، فرصة ثمينة للمشاركة في مهرجان الأهداف من انفراد تام مسددًا الكرة برعونة في جسد الحارس.

أما بدلاء لاس بالماس، خاصة ماتيو إيزيكيل جارسيا وماركو ليافيا خذلا مدرب لاس بالماس، الذي كان بلا حول أو قوة، واستسلم تمامًا للخسارة الثقيلة.

توتنهام يسحق وست بروميتش ألبيون برباعية نظيفة

توتنهام
انتزع نادي توتنهام المركز الثاني في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم من ليفربول، بعدما تغلب على ضيفه وست بروميتش ألبيون 4-0، اليوم السبت، في افتتاح منافسات المرحلة الحادية والعشرين من المسابقة.

ويدين توتنهام بفضل كبير في الفوز لمهاجمه الإنجليزي هاري كين الذي سجل ثلاثية (هاتريك) للفريق في الدقائق 12 و77 و82، بينما جاء الهدف الآخر للفريق في الدقيقة 26 وسجله جاريث مكاولي لاعب وست بروميتش ألبيون بالخطأ في مرمى فريقه.

ورفع توتنهام رصيده إلى 45 نقطة ليصعد إلى المركز الثاني بفارق أربع نقاط خلف المتصدر تشيلسي، ونقطة واحدة أمام ليفربول صاحب المركز الثالث، بينما تجمد رصيد وست بروميتش ألبيون عند 29 نقطة في المركز الثامن.

الجمعة، 13 يناير، 2017

قرعة كأس الملك.. مواجهات متوسطة للبرسا والريال بربع النهائي




أجرى الاتحاد الإسباني لكرة القدم اليوم الجمعة قرعة ربع نهائي كأس الملك، والتي شهدت مواجهات متوسطة المستوى لكل من ريال مدريد وبرشلونة.
وتأهل ريال مدريد إلى تلك المرحلة بعد الفوز على إشبيلية بنتيجة 6-3 في مجموع مباراتي الذهاب والعودة، فيما تجاوز برشلونة منافسة أتلتيك بلباو بنتيجة 4-3.
ويلتقي ريال مدريد بسيلتا فيجو في دور الثمانية من الكأس، فيما يلعب برشلونة أمام ريال سوسييداد، وسيواجه أتلتيكو مدريد ايبار في الرحلة ذاتها، ويلعب ألكوركون أمام ديبورتيفو ألافيس.
وتقام مباراتي الذهاب والعودة 18 و25 من شهر يناير الجاري، على أن يتم عمل قرعة جديدة بعد ذلك يتحدد بناء عليها مواجهتي نصف النهائي.
نتائج القرعة
ريال سوسييداد - برشلونة
ألكوركون - ديبورتيفو ألافيس
أتلتيكو مدريد - ايبار
ريال مدريد - سيلتا فيجو

الأربعاء، 11 يناير، 2017

5 ثنائيات تنتظرها في كأس الأمم 2017






مصر وغانا


ثلاثة أيام وتنطلق صافرة انطلاق كأس الأمم الإفريقية رقم 31، الجابون تستضيف غينيا بيساو في الافتتاح.. بطولة مليئة بالثنائيات التي ينتظرها عشاق الكرة في القارة السمراء.


العديد من الثنائيات ستظهر في الجابون 2017، ويستعرض أبرز خمسة لاعبين سيشكلوا ثنائيات خطيرة على المنافسين:


1) صلاح والسعيد - مصر





يعول المنتخب المصري كثيرا على محمد صلاح في الجانب الهجومي مؤخرا بصفته هداف الجيل الحالي بتسجيله 29 هدفا وصناعته 17.


لكن ظهر له من يمده بالكرات ويساعده في الشق الهجومي.. عبد الله السعيد.


فقد صنع صلاح هدفين لعبد الله السعيد في آخر مباراتين رسميتين ضد الكونجو وغانا بتصفيات كأس العالم روسيا 2018.


فيما صنع السعيد هدفا لصلاح أمام تنزانيا في تصفيات كأس الأمم الإفريقية.


2) الأخوان آيو - غانا





يقود نجلا عبيدي بيليه هجوم منتخب غانا في كأس الأمم الإفريقية، في المجموعة الرابعة مع مصر ومالي وأوغندا.


الثنائي يشكل خطورة كبيرة في هجوم النجوم السوداء خاصة أندريه آيو الذي حمل شارة القيادة أمام مصر في تصفيات كأس العالم.


اللاعب الأعسر صاحب الـ27 عاما عاد من إصابة طويلة، لكنه مازال أخطر لاعبي النجوم السوداء، فلديه 12 هدفا دوليا وصنع ستة أهداف.


فيما سجل شقيقه جوردان آيو البالغ من العمر 25 عاما 11 هدفا وصنع أربعة للنجوم السوداء.


3) ثنائي ليستر سيتي – الجزائر





أفضل لاعب في إفريقيا لعام 2016 رياض محرز يسعى بعد عامه الأفضل في مسيرته بحصد لقب الدوري الإنجليزي وأفضل لاعب في البطولة إلى تحقيق المجد مع الجزائر.


محرز صنع 40 هدفا دوليا لمنتخب الجزائر وسجل 12 هدفا خلال 54 مباراة فقط!



هذا الرقم الهائل من الصناعات يدعمه وجود إسلام سليماني زميله المنضم مطلع الموسم الجاري إلى ليستر سيتي من سبورتنج لشبونة.


وجود صانع ألعاب هو الأفضل في الجزائر وأمامه مهاجم سجل 46 هدفا دوليا للجزائر خلال 92 مباراة سيجعلهما يهددان أي دفاع في البطولة.


ليست الأرقام فقط، بل انضمام الثنائي ومشاركتهما سويا في الدوري الإنجليزي ساهمت في مزيد من التفاهم بينهما.


4) أوبا وإيفونا – الجابون





السرعة التي تجمع ثنائي هجوم الجابون لا يضاهيها أي مهاجمين في باقي فرق كأس الأمم.


بيير إميريك أوباميانج هداف بروسيا دورتموند برصيد 20 هدفا خلال 22 مباراة وثاني أفضل لاعب في إفريقيا 2016 سيكون محط أنظار البطولة بمفرده خاصة وأنها تقام في بلاده.


أوبا سجل 16 هدفا دوليا وصنع سبعة أهداف خلال 40 مباراة دولية.


الطرف الثاني من الثنائي المنتظر هو ماليك إيفونا المعروف لدى الجماهير المصرية والأهلاوية بصفة خاصة.


إيفونا المنتقل للصين في صفقة قياسية للنادي الأهلي، سجل 10 أهداف دولية وصنع أثنين خلال 21 مباراة فقط، لكنه يدخل البطولة في أفضل مستوى فني له ولزميله أوباميانج.


5) المساكني والعكايشي - تونس





في سبع مباريات هذا الموسم سجل يوسف المساكني نجم وسط لخويا القطري أربعة أهداف وصنع أثنين بمعدل هدف كل 110 دقيقة.


صاحب الـ26 ربيعا يعول عليه هنري كاسبرزاك المدير الفني لتونس الآمال بعد إصابة وهبي الخزري في ودية مصر وغيابه عن الجابون.


ومع موهبة المساكني تجد في هجوم تونس أحمد العكايشي نجم اتحاد جدة السعودي.


العكايشي سجل خمسة أهداف وصنع أربعة مع الاتحاد هذا الموسم خلال 11 مباراة.


الثنائي المساكني وأمامه العكايشي سيكون مثيرا للاهتمام في الجابون في مجموعة الموت التي تضم الجزائر وزيمبابوي والسنغال.

ليفربول المُتخبط يسقط أمام ساوثهامبتون في كأس الرابطة


جانب من اللقاء
خرج ساوثهامبتون فائزًا من معركته الأولى أمام ضيفه ليفربول بنتيجة 1-0 مساء الأربعاء على ملعب "سانت ميريز" في ذهاب نصف نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة.

وأحرز ناثان ريدموند هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 20، وتجري مباراة الإياب على ملعب "أنفيلد" في الخامس والعشرين من الشهر الحالي.

أبرز المتغيرات على تشكيلة ليفربول كان مشاركة دانييل ستوريدج أساسيا كرأس الحربة ومن جانبه آدم لالانا وروبرتو فيرمينو، مقابل تواجد لوكاس ليفا وجورجينو فينالدوم وإيمري تشان في خط الوسط، وواصل راجنار كلافان شراكته مع ديان لوفرين في خط الدفاع، بينما لعب الحارس الألماني لوريس كاريوس أساسيا على حساب البلجيكي سيمون مينيوليه.

من جهته، أشرك مدرب ساوثهامبتون كلود بويل تشكيلة هجومية احتوت على ثلاثي المقدمة دوسان تاديتش وناثان ريدموند وجو رودريجيز، وقام الإسباني أوريول روميو بدور صانع اللعب بمساندة من الإيرلندي الشمالي ستيفن ديفيس والهولندي يوردي كلاسي، وغاب عن الفريق مدافعه البرتغالي جوزيه فونتي المتوقع انتقاله في الأيام المقبلة إلى فريق منافس في الدوري الإنجليزي الممتاز.


البداية كانت بطيئة من كلا الفريقين، وأغلب الكرات كانت مقطوعة خصوصا من جانب ليفربول الذي افتقر للحيوية في خط وسطه، بينما بدا ساوثهامبتون أكثر نشاطا لا سيما على الجناحين المدعومين بانطلاقات رايان بيرتراند وسيدريك.

وبعد ربع ساعة هادئة لم يشهد أي تهديد على مرمى الفريقين، بادر ليفربول بأولى هجمات اللقاء عندما مرر تشان الكرة إلى لالانا الذي أرسلها أمام المرمى إلى المتربص فيرمينو لكن حارس ساوثهامبتون فرايزر فورستر قطع الكرة ببسالة، وكان الرد من أصحاب الأرض عاصفا، فافتتح التسجيل بالدقيقة 20 بعدما تنقلت الكرة من تاديتش إلى رودريجيز بعد محاولة خاطئة لقطعها من قبل كلافان، فمرر رودريجيز كرة بينية إلى ريدموند الذي لم يجد صعوبة في إيداعها الشباك.

الهدف لم يسرع من وتيرة لعب ليفربول الذي بدا عاجزا عن كسر التكتل الدفاعي لساوثهامبتون بقيادة مدافعه الهولندي فيرجيل فان ديك، وسنحت فرصة جديدة للمضيف بعد كرة لعبة مشتركة بين ريدموند ورودريجيز الذي فضل التسديد الضعيف بدلا من إعادة الكرة إلى زميله المتقدم في الدقيقة 38، وأنقذ كاريوس مرماه من هدف ثان في الدقيقة 44 عندما أرسل تاديتش الكرة نحو ريدموند في القائم البعيد، وسدد جناح نوريتش سيتي السابق الكرة ليتصدى لها الحارس الألماني ببراعة.

حافظ ساوثهامبتون على ثباته مع بداية الشوط الثاني الذي لم يشهد أحداثا مثيرة في ثلثه الأول، قبل أن تصل الكرة إلى فيرمينو في منطقة جزاء ساوثهامبتون لكن فورستر سيطر على كرته الضعيفة في الدقيقة 60، ليدخل بعدها البرازيلي فيليبي كوتينيو أرض الملعب بدلا من زميله فينالدوم، وهي أول مباراة لكوتينيو منذ تشرين الثاني/نوفمبر الماضي بسبب الإصابة.

لكن ساوثهامبتون لم يبدو مقتنعا بأفضلية الهدف، وواصل هجومه بقيادة النشيط ريدموند الذي مرر الكرة إلى المتحفز سيدريك، بيد أن الظهير البرتغالي سدد في الشباك الخارجية بالدقيقة 67.

وعانى ليفربول كثيرا للوصول إلى منطقة جزاء ساوثهامبتون رغم دخول البلجيكي ديفوك أوريجي مكان فيرمينو، في الوقت الذي زج به ساوثهامبتون مهاجمه الإيرلندي شاين لونج مكان رودريجيز، وأهدر ريدموند فرصة خطيرة لتعزيز تقدم فريقه بهدف ثان في الدقيقة 83 بعدما حاول وضع الكرة من فوق الحارس كاريوس لتصطدم بالعارضة.

برشلونة يعبر عقبة أتلتيك بيلباو بثلاثية MSN

رد فريق برشلونة اعتباره من ضيفه أتلتيك بيلباو، وهزمه بثلاثة أهداف مقابل هدف في المباراة التي أقيمت مساء اليوم الأربعاء في إياب دور ال16 لكأس ملك إسبانيا.

أحرز أهداف برشلونة، لويس سواريز ونيمار جونيور وليونيل ميسي في الدقائق 35 و48 و78، وضيق إنريك سابوريت الفارق في الدقيقة 51، ليثأر الفريق الكتالوني من خسارته ذهابًا بنتيجة 1-2، ويتأهل لدور الثمانية من البطولة.

خاض برشلونة اللقاء بتعديلين على تشكيلته الأساسية، هما حارس المرمى الهولندي ياسبر سيليسن، ورافينيا ألكانتارا في مركز الجناح الأيمن، إلا أن الفريق الكتالوني وجد صعوبة كبيرة للغاية في اختراق منافسه.

نجح إرنستو فالفيردي المدير الفني لفريق أتلتيك بيلباو في إبطال مفعول الثلاثي الناري ميسي ولويس سواريز ونيمار، بفضل مصيدة التسلل التي وقع فيها نجوم برشلونة أكثر من 5 مرات في الشوط الأول.


بينما كان التهديد الوحيد للمرمى، من تسديدتين لميسي من ركلة حرة فوق المقص الأيمن، وهدف ملغي سجله سواريز، بداعي وجود نيمار في وضع تسلل، وكان جوردي ألبا أنشط لاعبي برشلونة بانطلاقاته الخطيرة في الجبهة اليسرى، بينما اختفى إنييستا ورافينيا.

إلا أن خطة فالفيردي، تأثرت كثيرًا بإصابة لاعب الوسط تشابير إتشيتي الذي غادر الملعب مصابًا بعد حصوله على إنذار نتيجة تدخل عنيف ضد نيمار، ليشارك جوركا إيليستوندو، وبعدها بخمس دقائق، كسر لويس سواريز الدفاع الباسكي بهدف أول سجله بتسديدة مباشرة بعد عرضية من نيمار.

وعلى المستوى الهجومي، لم يكن لأسلحة بيلباو إنريك سابوريت، خافيير إيرازو، إيناكي ويليامز ورأس الحربة سابين ميرينو أية خطورة على مرمى سيليسن.

الشوط الثاني بدأ بإثارة كبيرة، نيمار اخترق من الجبهة اليسرى، وحصل على ركلة جزاء، سجلها بنفسه بنجاح ليكسر صيامه عن التهديف لمدة 1000 دقيقة، إلا أن فرحة النجم البرازيلي لم تدم طويلا، حيث عقد بيلباو المهمة بعد 4 دقائق، وضيق الفارق بهدف سجله سابوريت بضربة رأس.

ضغط الفريق الكتالوني بقوة سعيًا لحسم التأهل، حيث أخرج لابورتي كرة لميسي من على خط المرمى، وتصدى جوركا إيرازيوس حارس بيلباو لمحاولتين من نيمار وجوردي ألبا.

تأثر لاعبو بيلباو بالضغط الهجومي، وحصل الثنائي إيلستوندو وإيتشباريا على إنذارين بسبب اللجوء للخشونة لإيقاف خطورة نجوم برشلونة، وأسفر التفوق الكتالوني عن تسجيل ميسي هدف ثالث من ركلة حرة سددها ببراعة لتسكن الشباك بعد الاصطدام بالقائم الأيسر.

بعد الهدف، غامر فالفيردي بتبديل هجومي بإشراك ماركيل سوسايتا مكان سابوريت، للعب كرأس حربة بجوار أرتيز أدوريز الذي شارك مع بداية الشوط الثاني، ورد إنريكي بتنشيط خط الوسط بإشراك راكيتيتش مكان رافينيا.

ووسط تفكك فريق بيلباو، تلاعب نيمار بدفاع النادي الباسكي، وسدد كرة ماكرة ارتطمت بالقائم الأيمن، بعدها غادر النجم البرازيلي الملعب، ليشارك مكانه لاعب الوسط الشاب دينيس سواريز، ثم خرج إنييستا، ليشارك مكانه أردا توران.

إلا أنه في الدقيقة 89، أضاع لويس سواريز فرصة خطيرة، بعدما استغل خطأ إيرازيوس في الخروج للإمساك بالكرة، ليتجاوزه، ولكنه فشل في اللحاق بها، ثم أهدر دينيس سواريز هدفًا مؤكدًا بتسديدة فوق العارضة في الوقت الضائع.

الاثنين، 9 يناير، 2017

جوائز "الفيفا" لعام 2016: البرتغالي كريستيانو رونالدو أفضل لاعب في العالم

جوائز "الفيفا" لعام 2016: البرتغالي كريستيانو رونالدو أفضل لاعب في العالم

حصل اللاعب البرتغالي ونجم ريال مدريد الاسباني كريستيانو رونالدو على جائزة أفضل لاعب في العالم لعام 2016، وذلك خلال حفل الاتحاد الدولى لكرة القدم "فيفا" والمعروفة بـ"The Best"، المقام حاليا فى مدينة "زيورخ" السويسرية.

وجاء حصول رونالدو على جائزة أفضل لاعب فى العالم، عقب تفوقه على منافسه الأزلي، الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم برشلونة الإسباني الذى غاب عن حضور الحفل، والفرنسي أنطوان جريزمان، نجم أتلتيكو مدريد.

يذكر أن كريستيانو رونالدو، عاش عاماً استثنائياً خاصة فى البطولات القارية، حيث فاز بلقبه الثالث في دوري أبطال أوروبا بالإضافة إلى كأس السوبر الأوروبي ومونديال الأندية مع ريال مدريد، كما قاد المنتخب البرتغالي للتتويج بكأس الأمم الأوروبية للمرة الأولى فى التاريخ.